منتدى بني وليد
مرحبا بك زائرنا العزيز يشرفنا انتسابك لأسرتنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
مكتبة الصور


التبادل الاعلاني
 
احداث منتدى مجاني
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الأحد يوليو 28, 2013 9:53 am
عداد الزوار
div align="center">clavier arabe
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى بني وليد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى بني وليد على موقع حفض الصفحات


اقتضاء الإصلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اقتضاء الإصلاح

مُساهمة من طرف علال الجعدوني في الإثنين أبريل 26, 2010 10:17 pm

بعد السكتة القلبية للتعليم ،جاء الميثاق الوطني للتربية والتكوين لمعالجة الوضع ، ولإنطلاقة جديدة بالعملية التعليمية التعلمية،وفعلا ظهرت بعض المؤشرات ،ولازالت القضية تعالج بطريقة أكثر حدة وأكثر عملية للخروج من السكتة القلبية وللإقلاع من جديد بالتعليم نحو ما هو أفضل ،وهكذا تقتضي الإصلاحات الحالية أن تتغير وظائف المدرسة المغربية مما كانت عليه من تلقين الى مدرسة البناء والتفاعل والتنشيط والمشاركة والإنفتاح على الذات والمحيط القريب وكذا البعيد. فمنذ الإستقلال والمغرب يحاول القيام باصلاحات ولازال مستمرا ،كما يريد الخروج من بيداغوجيةالتخزين والشحن والإلقاء والعرض والإستظهار،لولوج المدرسة العالمية وليسير وفق متطلبات العصر الحديث،والغاية من ذلك هو تحقيق الرهان لينتفع المتعلم خاصة والمجتمع عامة.
ولمواكبة العصر لابد من تغيير وظائف المدرس(ة) ووظائف المتعلم(ة)، وحسب ما هو متداول عالميا في المدارس الحديثة الدولية فالمدرس(ة) مطالب بتنويع موارده البيداغوجيا والتنشيطية،كما أن المتعلم(ة)يجب أن تلبى حاجاته التعليمية الفردية والإجتماعية. ومن تم يتم الإنتقال من التعليم التقليدي الذي عشش في مدارسنا الى منطق التعلم وتعلم التعلم.
فالمدرسة الحديثة والمتجددة يجب عليها أن تستحضر محيطها بكثافة ونوعية وعلائقية،وهي بذلك تعطي معنى للتعلمات،بناء وتكييف وضعيات وتعبئة موارد مختلفة، الشيء الذي يتطلب اشراك المتعلمات والمتعلمين وأسرهم ومختلف الفاعلين التربويين الميدانية والإستطلاعية والرحلات العلمية،أوبالتعاون مع الشركاء في المجالات الثقافية والإجتماعية والصحية والبيئية.....،وليس هذا فحسب بل ان تجديد المدرسة يقتضي توفر المدرس(ة) على مواصفات مهنية تكون موضع تعاقد وتخضع لتقويم مبني على أسس معقلنة وموضوعية،لأن الواقع يطلب ذلك لإعطاء صبغة أخرى للمدرس حتى يتحمل نسبيا شيئا من المسؤولية والمحاسباتية،من أجل تحفيز الكفايات وتشجيع التجديد والمبادرة وتطوير الأداءات المهنية.
فمن المفروض في المدرس أن يساير كل المستجدات وأن يطلع على جميع الوضعيات وأن يحاول البحث في ميدان التربية وأن يلتزم بأداء الواجب مع الالتزام بقيم وأخلاقيات المهنة للمساهمة في التنشئة الإجتماعية،بل أكثر من هذا يجب أن يكون متمكنا من البيداغوجيا، بحيث ينبغي على كل مدرس(ة) أن يعي أدواره المتمثلة في القيادة التربوية والمعرفية والعملية التي تتطلب المصاحبةوبالأخص تلك التي تنبني على المشاريع التربويةلإبلاغ المقصود وادماج المتعلم،مع تمكنه من فن التواصل والتنشيط التربوي.
ان المدرسة الحالية يجب أن تتوفر على صبغة جديدة،وهذا ما نريده من الإصلاح التي تريده المدرسة الجديدة.

علال الجعدوني

عدد المساهمات : 4
نقاط : 2786
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل الضرورة ام الاستجابة

مُساهمة من طرف عبد العزيز سلاك في الثلاثاء أبريل 27, 2010 12:11 am

بسم الله الرحمان الرحيم

استاذي الجليل ان الاصلاح وعشرية الموت البطء لم تشخص الامراض والازمات وكانت المقاربة للمدرسة المغربية والحقل التربوي مقاربة تتفتقر الى الجراة لا في يالتشخيص ولا في العلاج
وما المخطط الاستعجالي الا استباقة للاعلان عن الفشل لعشرية الميثاق اذ لم تتم استناتاجات صريحة والحصيلة هي دخول التعليم قاعة العناية المركزة الى مركز الاستعجالات.
النتيجة ان الاصلاحات ليست نابعة من احتياجاتنا ولا من طموحاتنا بل هي مملاة واصبحنا بفضل العولمة الثقافية نتلقى الضربات تلو الاخرى ولا يسعنا سوى ابقاء حالة الاستعجال .
مع احتراماتي وننتظر منك الجديد

عبد العزيز سلاك
Admin
Admin

عدد المساهمات : 23
نقاط : 2824
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اغناء

مُساهمة من طرف علال الجعدوني في الثلاثاء أبريل 27, 2010 8:25 am

بسم الله الرحمان الرحيم االأستاذ المحترم ،قد يكون طرحك صائب ،ولكن لانجزم بأن العملية قد انتهت بقدر ما يجب الإنتظار شيئا ما، فقضية التعليم هي قضية الجميع وهذا ليس دفاعا عن الوزارة الوصية وانما سلوكات الأحزاب السياسية والنخبة المثقفة والنقابات المتكاثرة والجمعيات المتنوعة وبالأخص جمعيات الآباء والفاعلين التربويين سواء مفتشون أو أساتذة وكذا الشركاء الإقتصاديين فكل هؤلاء يتحملون المسؤولية اما مباشرة أو غير مباشرة ،ومع ذلك لازال الأمل ما دام الكل يتكلم عن سياسة التعليم ،ولاداعي للنقد الذي نعيشه حاليا ونحن السبب الرئيسي في ذلك ، على أي لقد أشرت الى كيفية الإصلاح وكيفية معالجة الوضع حتى نقتلع بمنظومة تربوية حديثة وفق ما تنادي به المدارس الحديثة في التربية والتعليم .صحيح اننا نخضع لحقل التجاريب الغربية وكذا للإستعمار المعولم الذي يريدنا أن نستهلك بدل من أن ننتج ، ،وكل هذه أزمات مؤقتة ما دام الجميع أصبح يتكلم عنها هنا وهناك ، هل نبقى مكتوفي الأيدي ؟ هل ننتظر من الغرب أن يقدم لنا العلاج النهائي ؟ ألايجب الإنخراط في هذه العملية لمعالجة الداء بعد ما استفحل وانتشر؟ بل بالعكس يجب التفكير في الخروج من الورطة وهذه هي المناسبة للتصحيح بقاطرة الإصلاح.،ولهذا يجب أن نتجند جميعا كل من موقعه للإقلاح .

علال الجعدوني

عدد المساهمات : 4
نقاط : 2786
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى