منتدى بني وليد
مرحبا بك زائرنا العزيز يشرفنا انتسابك لأسرتنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
مكتبة الصور


التبادل الاعلاني
 
احداث منتدى مجاني
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الأحد يوليو 28, 2013 9:53 am
عداد الزوار
div align="center">clavier arabe
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى بني وليد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى بني وليد على موقع حفض الصفحات


جائزة توازة للتفوق الدراسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جائزة توازة للتفوق الدراسي

مُساهمة من طرف جمعية توازة في الخميس مايو 06, 2010 5:03 pm

المكان : مدرسة سيدي سوسان ـ جماعة بني وليد ـ إقليم تاونات.
الزمان: الجمعة 29 يناير 2010. الساعة العاشرة صباحا
[
نحن على ارتفاع حوالي 1300 متر ، مباشرة عند سفح أعلى قمة في إقليم تاونات ( جبل درينكل 1600متر).وفي ثاني أقدم مدرسة في جماعة بني وليد ، البرد قارس جدا هذا الصباح ، و الغيوم الحبلى تحاول أن تحتل السماء ، لكن هذا لم يمنع تلاميذ م/م سيدي سوسان من "احتلال" ساحة المدرسة ، و إضرام دفء الشغب الطفولي الجميل بين جنباتها الموحشة . لقد كانوا في الموعد الذي ضربته لهم جمعية توازة للثقافة و التنمية للاحتفال بمناسبة انتهاء أطوار الدورة الدراسية الأولى من الموسم الدراسي 2009/2010 الحفل الذي ابتدأ في ساحة المدرسة و انتهى في أحد فصولها لظروف البرد الشديد ، امتد من الساعة العاشرة صباحا إلى حوالى الثانية بعد الزوال ، وتضمن توزيع الجوائز التشجيعية على المتفوقين 18 في المجموعة المدرسية ، و فقرات ترفيهية فكاهية تربوية هادفة ، أبدعها الفنانان الواعدان (كريميسة و زويتينة ) و لاقت تجاوبا منقطع النظير من قبل التلاميذ و التلميذات . كما عرف الحفل حضور إدارة المدرسة و الأطر التربوية و العديد من الأباء الذين استحسنوا المبادرة و أبدوا الاستعداد الكامل للانخراط في كل ما يمكن أن يخدم أهداف العملية التعليمية بالمنطقة

تطلع أنثوي موءود :

من خلال النقاط المحصل عليها ، و التي وزعت على أساسها جوائز توازة للتفوق الدراسي ، يتبين أن الفتاة القروية تحتل الصدارة المطلقة في حصد نقاط و ألقاب التفوق ، فمن حيث العدد توجت 10 فتيات بالدرجات الأولى مقابل 08 ذكور ، هذا فضلا عن حصولهن على المراتب الأولى سواءا على صعيد المجموعة المدرسية ، أو على صعيد كل وحدة مدرسية على حدة . بل إن معدلات الفتيات مرتفعة في مجملها مقارنة مع معدلات الذكور. و هو تطلع أنثوي واضح ، و إصرار لا مثيل له تعبر عنه فتاة العالم القروي للتخلص من ربقة الجهل و التخلف ، لولا مخلفات الثقافة التقليدية السائدة ، و معيقات البنيات التحتية المتخلفة التي تحد من هذا الطموح ، بل و تقتله تماما ، اذا ما صادفت ظروف الفقر الشديد ، مثلما هو الحال بالنسبة للفتاة التي حصلت على أعلى نقطة في المجموعة المدرسية ، و التي لن يكتب لها أن تكمل دراستها الاعدادية و الثانوية ، لبعد هذه المؤسسات عن سكن أسرتها، و عدم استطاعة هذه الأخيرة توفير سكن لإبنتهم ، بعيدا عنهم بعشرات الكيلومترات .


حالة المدرسة:

لا زالت مركزية سيدي سوسان تفتقد إلى مراحيض ، أو بالأحري لازالت مراحيضها معطلة منذ بناءها لانعدام ربط المدرسة بالماء الصالح للشرب ، رغم أنه لا يبعد عنها سوى ب 200 متر تحديدا ، كما أن السور الذي يلفها يعتبر أكبر جريمة في حقها للمواصفات المغشوشة الواضحة للعيان التي يتميز بها ( عدم احترام مواصفات الطول و العلو ، و عدم احتواءه لجميع مرافق المدرسة ، حيث تم إخراج سكن وظيفي خارج السور ...) هذا دون الحديث عن النقص الكبير في الاطر التربوية ، و اهتراء جل الأقسام لقدمها و للظروف المناخية التي تتميز بها المنطقة . أما إذا انتقلنا إلى الفرعيتين التابعتين لها فالأمور تزداد تعقيدا و الوضع يزداد بؤسا و هذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن تلاميذنا في جبال التهميش و الحيف يتابعون ما يشبه دراستهم في ظروف قاسية للغاية ، بصمت و صبر سيزيفيين مثل هذه الجبال التي تحيط بهم من كل جانب . لذلك فإن مبادرتنا في جمعية توازة للثقافة و التنمية ، و رغم تواضعها و بساطتها هي بمثابة الصرخة المدوية لرد الاعتبار لهذه المدرسة التاريخية ، و الدعوة إلى الاهتمام بأطفال العالم القروي ، و دعم كل الأنشطة الهادفة إلى تشجيع التمدرس بالمناطق الأكثر عزلة و تهميشا .


على أمواج
ضمن برامجها ليوم الاثنين فاتح فبراير 2010 ، بثت إذاعة mfmsaiss تغطية لحفل توزيع الجوائز الذي أقامته جمعية توازة للثقافة و التنمية بمدرسة سيدي سوسان ، و استضافت رئيس الجمعية الذي تحدث عن أهداف المبادرة ، و العوائق الكثيرة التي لا زالت تتخبط فيها العملية التعليمية بالمنطقة داعيا الجميع إلى تحمل المسؤولية و التدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

الاثنين 01 فبراير 2010 الساعة 2 و النصف
avatar
جمعية توازة

عدد المساهمات : 7
نقاط : 2681
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى